وجع ومعاناة في صمت.. « الماضي لا يموت » يعري واقع الأمهات العازبات في المغرب

شاركي:

تطرق المسلسل الرمضاني « الماضي لا يموت » في أحدث حلقاته، إلى قضية مجتمعية تمس فئة مهمة من المغاربة.

وحاول مخرج العمل، هشام الجباري، أن يعكس بطريقته الخاصة، من خلال حلقات المسلسل معاناة الأمهات العازبات داخل المجتمع المغربي.  

ولعبت دور الأم العازبة في « الماضي لا يموت »، الممثلة الشابة فاطمة الزهراء لحرش، التي حرصت خلال أدائها مشاهد مختلفة من الشخصية، أن تصف جزاء مما تمر به الأم العازبة.

وتواجه الأم العازبة أشكالا مختلفة من الرفض داخل المجتمع الذي تعيش فيه، بين رفض الأهل تقبل حقيقة حملها، ورفض أب الطفل الاعتراف بابنه، ورفض المجتمع احتضانها واحتضان طفلها.

View this post on Instagram

Repost from @maghribea using @RepostRegramApp – أولا برافو لكل من فاطمة الزهراء لحرش و عزيز داداس وربيع الصقلي على الأداء الأكثر من رائع لي قدموه فحلقة البارح من مسلسل #الماضي_لا_يموت 👏❤ @rabii.skalli @azizdadasofficiel @fatimaezzahra_lahrech.officiel …… ثانيا، هاد المشهد لي الكثير تأثروا معاه وبقات فيهم "رحمة"، هو لي تيعيشوه بزاف دالبنات لا فالعروبية ولا فالمدينة مرات تينتهي بالأم تترمي ولدها فالخلا، ولا تتهرب من دارهم وتتولي عرضة للشارع ها شراب ها لحشيش ها لفساد، ولا تتحصل أو تتواجه عائلتها وتتولي قدرها الموت في سبيل الشرف أو تتخلا عشتها مدى الحياة لا هي لا ولدها، ولا تتموت وهي تتجهضه ولا وهي تتولده …… نتمنى أنه يكون عبرة لبنات بزاف ما يبقاوش يثيقوا فالكلام المعسول را هادي هي نهاية داك طريق لي بغا يجي لداركم ويتحمل مسؤولية اختياره ليك ماشي يقولك دارنا ما بغاوش لا ما بغاوش الله يعاون، ورسالة للأمهات وصيو ولادكم كبار بشلاغمهم وصغار مراهقين ما يضحكوش على بنات الناس، را عاقبتها خايبة عند سيدي ربي …… واللي تيعاير فدوك الأمهات العازبات وتيعاير ولادهم، استغفروا الله راه تا وحدة ما كرهات تكون حياتها عادية وزدقات بألف رجل كبرات ولدها ماشي بحال شماتة لي دارها وهرب وتا داك الوليد ما كرهش يكبر فكنف أم وأب بحال الوليدات لوخرين، خافوا الله فيهم وعاونوهم ووقفوا معاهم عوض ما تحكموا عليهم ولهلا يحط حتى حد فهاد الموقف 🙏❤

A post shared by HATIM AMMOR | حاتم عمور (@hatimammor) on

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن إعجابهم بطريقة أداء لحرش لدور الأم العازبة، كما لفتوا إلى أنها قضية مهمة يجب عدم الاستخفاف بها.

وكتب أحد المعلقين: « كانت هادي هي أحسن حلقة تفرجت فيها هاد رمضان كامل كان مشهد متقون لدرجة كبيرة ورسالة أكبر »، وأضاف آخر: « كلام فالصميم ومع الأسف واقع مر الله يلطف ويعاون كل وحدة دارت من هاد المعاناة ».

وبدوره نشر بطل المسلسل، الممثل رشيد الوالي، لقطة للممثلة فاطمة الزهراء لحرش، على حسابه على إنستغرام، أرفقها بتعليق جاء فيه: « مشهد من الماضي لا يموت.. عندما تكون الرغبة في الحياة أكبر من البؤس والحرمان.. ».

مواضيع ذات صلة

لديك أفكار فيديوات ومقالات أخرى ؟ إبعتي لنا اقتراحاتك و أفكارك